أعلن مجلس كفرمندا المحلي عن استئناف العمل في مشروع بركة السباحة بعد توقف دام 15 عاما، وقد خرج المشروع الى حيز التنفيذ رسميا بحضور رئيس المجلس المحلي المهندس طه زيدان، أعضاء المجلس المحلي، السيد علي خضر زيدان سكرتير عام المجلس المحلي سابقا، ولفيف من الشخصيات الإجتماعية.

رئيس المجلس المحلي قال:" أعتبر هذا اليوم تاريخيا، بحيث تمكنا من استئناف العمل في مشروع بركة السباحة بالرغم من الصعوبات وعدم توفر ميزانية كافية حتى العام 2017، اذا أن العمل كان قد توقف بسبب شح الميزانيات، لكننا تمكنا من الحصول على تمويل وميزانية اضافية بقيمة 6 مليون شيكل. قمنا بإجراء تعديلات جوهرية واعادة هندسة البنية التحتية للمشروع، كما وتقرر تظليل البركة واضافة منشئات رياضية اخرى، الى جانب غرفة اللياقة البدنية المحاذية للبركة والملعب البلدي الذي اوشكنا على الإنتهاء من تجهيزه.

وأضاف رئيس المجلس المحلي: " أشكر كل من كان له دور في هذا المشروع وعمل على تقديمه. السيد محمد زيدان (ابو فيصل) الذي قام بتشييد المباني في الأعوام 2002-2003، المرحوم طه عبد الحليم (ابو الأمير) الذي تمكن من تخصيص ميزانية بقيمة 7 مليون شيكل، وأشكر كل الموظفين والأعضاء الذين ساهموا معي في جلب ميزانية اضافية بقيمة 6 مليون شيكل.

واختتم حديثه قائلا: " اعمل وفق ايماني وقناعتي بأهمية تطوير الرياضة والشباب، لأن الرياضة هي تربية للنفوس وتعزيز للثقة بالنفس ودفيئة للأبطال والموهوبين، أسعى الى تعزيز دور الرياضة والشباب جنبا الى التعليم والتربية الصحيحة وعلى ما ينص عليه ديننا الإسلامي الحنيف".